رموز ودلالات تواجد الكنوز والدفائن – علامات وجود الذهب في الصخور

جولدن ديتيكتور |
رموز ودلالات تواجد الكنوز والدفائن – علامات وجود الذهب في الصخور
الذهب هو معدن ثمين جدًا رمزه الكيميائي au لونه أصفر لامع، سهل التشكيل والطرق، يوجد فوق الأرض وفي باطن الأرض، وداخل الصخور، ويستخدم الذهب في التعامل التجاري، وكقطع نقدية منذ القدم، ويُضاف له أحيانًا النحاس أو الفضة والنيكل لإكسابه بعض الصلابة، فهو معدن قابل للطي، ويتوافر في العديد من الأماكن في العالم، وسوف نبين لكم عبر هذا المقال علامات وجود الذهب في الصخور.

علامات وجود الذهب في الصخور

ولا يتركز وجوده في بقعة واحدة، وقد استُخدم في صناعة الحلي للنساء والرجال، ويدخل في تركيب بعض المكونات الإلكترونية، كما يبحث عنه العديد من الأشخاص بطريقة التنقيب منذ الحضارات القديمة، بعد حدوث العديد من الهجرات والنكسات والظروف المختلفة كان العديد من الأشخاص يجمعون الذهب وقطعه الأثرية الثمينة ويضعونها في أماكن محددة تحت الأرض، وبين الصخور وفي الكهوف والآبار القديمة، والأماكن التي يصعب الوصول إليها من قِبَل غيرهم، أملًا منهم في العودة لاستخراجها فيما بعد كفترة الدولة العثمانية التي تركت الكثير من الكنوز خلفها.

بداية فترة البحث عن الكنوز
و منذ فترة الثورة العربية الكبرى، فما زال هناك العديد من الأشخاص إلى يومنا هذا، يبحثون عن هذه الكنوز والمدفونات، بالإضافة إلى البحث عن الذهب الخام الذي ما زال موجودًا في الصخور، والذي يحتاج إلى مختص، وخبرة للكشف عن وجوده، والآن نتعرف عبر السطور التالية على علامات وجود الذهب في الصخور.

علامات وجود الذهب في الصخور
علامات وجود الذهب في الصخور هناك العديد من الإشارات والدلالات التي يمكن من خلالها الكشف عن وجود الذهب الخام داخل أحد الصخور إن كانت صغيرة أو كبيرة ومن تلك العلامات:

وجود حفرة صغيرة في الصخر، فيدل هذا الأمر على علامات دفائن منذ الفترة الرومانية أو اليونانية، ومن الممكن أن توجد الصخور على عمق ثمانية أمتار تحت الأرض على الأقل.

ويمكن ملاحظة بروز قطع لامعة صفراء من الصخرة، وإشارة “العين النفر” التي تدل على الجواهر داخل جرن الصخور، وكما تكشف الأفاعي الكبيرة التي يزيد طولها عن 41 سم.

وخاصة النٌفر والموجودة بالقرب من بئر الماء على وجود الذهب، وهناك بعض الرسومات التي تدل على دفائن الذهب كرسم المفتاح بالقرب من أحد المغارات، ورسم الشمس النفر، والكتاب، وحذوة الفرس، والعقرب، وبصمة الإصبع.

وقد تدل أيضًاا بعض الخرائط المرسومة بالعلامات والرموز على وجود الذهب، أو صخور تحتوي على ذهب.

وهناك أيضًا ما يدعى بالران، وهو مكان في الصخور مدفون بطريقة معينة.

يوجد بالقرب من قبر يغطيه طبقة من الطين، تختلف حسب حجم الكنوز والذهب، فقد يكون الران مستطيلًا أو دائريًا أو بشكل آخر، يمكن تمييزه بقرب شكله من الجرن،

ويكون فارغًا من الهواء من الداخل، فيوضع حشرة أو حيوان صغير بداخله لتفريغ جميع الهواء، أو تسلّط النار تحته إلى أن يحمرّ، فينكسر بسهولة ويستخرج ما بداخله.

رموز ودلالات تواجد الكنوز والدفائن
ومن الرموز المعروفة عند وجود الكنوز رسم الضِّفدِع، فإن رُسم ضفدع واقف كان الكنز على مسافة قريبة من المنطقة، وغالبًا ما يكون داخل بئر أو مغارة، أو مقابل الرسم تمامًا.
ومن الضروري توخّي الحذر من وجود العناكب الكبيرة في المكان كمصيدة، ومن العلامات أيضًا صورة البومة، والتي تشير بإصبعها إلى مكان وجود الكنز.
فمنذ القدم استخدمت البومة كطلسم للدلالة على العديد من الأمور وخاصة عند رسمها على الحائط. طريقة استخراج الذهب بعد إيجاد الصخور التي تحتوي على الذهب تبدأ عملية التنقيب بطريقة الترسبات الغرينية.
فتبدأ العملية بالتصفية والغربلة وانتشال الذهب بطريقة يدوية، باستخدام أوعية معدنية توضع فيها الصخور وتغسل بمواد معينة.
ومن النادر إيجاد الذهب بشكل نقي. فلا بد من اختلاطه بنوع آخر من المعادن كالفضة أو النحاس أو الكروم والزنك والرصاص، فالذهب يعتبر منتَجًا ثانويًا من إنتاج المعادن.

LEAVE A COMMENT

Your email address will not be published. Required fields are marked *


Open chat